15 ربيع الأول 1441 هـ.ق. - الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 م.

الرئيسية > محاضرات

الحسين عليه السلام بين الحبّ والولاء
لـسماحة الشيخ علي رميتي حفظه الله
تاريخ الإضافة: 4 شعبان 1436 هـ . ق

الرجاء تنصيب برنامج الفلاش أولا

نبذة عن المحاضرة
محاضرة ألقاها سماحة الأستاذ الشيخ علي رميتي حفظه الله بمناسبة ولادة الإمام الحسين عليه السلام في 3 شعبان سنة 1436 هـ ق في حسينية الزهراء عليها السلام, وتشتمل على ما يلي: 1. نبذة مختصرة عن حياة الإمام الحسين عليه السلام 2. رسول الله يشبّه "الحسنين" بأولاد هارون "شبّر" و "شبير" ليؤكّد على أنّ أباهم أمير المؤمنين هو خليفة رسول الله تماماً كما كان هارون خليفة لموسى صلوات الله وسلامه عليه وعليهم أجمعين 3. أسماء "حسن" و "حسين" لم تكن موجودة عند العرب 4. رفعة منزلة الإمام الحسين متسالم عليها عند جميع المذاهب والطوائف 5. الإمام الحسين عليه السلام يؤكّد على أنّ "المعروف على قدر المعرفة" 6. يجب على الإنسان أن يحسن الظنّ بالله تعالى ويثق به بشكل دائم 7. "الفخر الرازي" ينقل عن "الزمخشري" في كتاب "الكشّاف" رواية (من مات على حبّ آل محمّد مات شهيدا...) وعلماء العامّة يؤكّدون على صحّة هذا الأحاديث المبارك 8. كلمة "الآل" تعني من يؤول أمر النبيّ إليهم لأنّهم الأقرب إليه صلى الله عليه وآله 9. القدر المتيقّن من "الآل" زمن النبيّ هم عليّ وفاطمة والحسن والحسين سلام الله وصلواته عليهم دون أزواج النبيّ وعمومته أو أبنائهم 10. الفخر الرازي يؤكّد على أنّ الدعاء لآل محمد وحبّهم واجب شرعي وهو جزء من التشهّد في الصلاة 11. الشافعي كان يفاخر بكونه محبّاً لأهل البيت عليهم السلام 12. مشكلة علماء العامّة أنّهم فصلوا بين المحبّة والتبعيّة 13. المحبّة دون الطاعة ليست حقيقيّة بل هي خاوية 14. مشكلة الفكر السنّي أنّه يجمع بين الأضداد في آن واحد فيحبون الحسين ويحبّون قاتله يزيد!! ويحبون علياً ومعاوية في آن واحد!! 15. قول الله تعالى: {لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادّون من حادّ الله ورسوله ولو كانوا آباءهم وأبناءهم وإخوانهم وعشيرتهم} يكشف عن أنّ محبّة العامة لأهل البيت عليهم السلام زائفة لأنّها لم تقترن بالبراءة ومحادّة أعداء الله 16. معاوية بن أبي سفيان لعنه الله هو أوّل من سنّ لعن الصحابة وشتمهم وسبّهم على المنابر 17. الأئمة عليهم السلام يؤكّدون على وجوب طاعة رسول الله والأئمة عليهم الصلاة والسلام 18. السنّة يؤوّلون الطاعة والتبعيّة ويحرّفون معنى الولاية ويصرفونه إلى المحبّة تهرّباً من الالتزام العملي 19. المحبّة بدون الولاية والتبعية لا فائدة منها اللهم إلا المستضعفين الذين لم يتمكنوا من معرفة أهل البيت عليهم السلام فحسابهم على الله سبحانه وتعالى. لمشاهدة المحاضرة فيديو على اليوتيوب يرجى الدخول إلى هذا الرابط : https://www.youtube.com/watch?v=EG-YCXMiKCI